لم اخرج اشرا ولا بطرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لم اخرج اشرا ولا بطرا

مُساهمة من طرف الولائي في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 9:14 am

<TABLE class=dcitbce cellPadding=0 width="98%" align=center border=0>


<TR>
<td><TABLE style="BORDER-COLLAPSE: collapse" cellPadding=4 width="98%" border=0>


<TR>
<td vAlign=top>

الحسين ::حقيقة لكل وطن مظلوم لابد ان ينجلي هذا الظلم بمعرفة حقيقة الامام الحسين وسبب خروجه وتحمله لتلك المصائب والفداء باحبابه ونفسه من اجل حقيقة لكل العالم وليس لفئه من الفئات وهذه الحقيقة هي
(خلاص العالم من ظلم الطواغيت)
قدم كل عائلته واصحابه قرباناً لكي يامر بالمعروف وينهى عن المنكر الذي تشابه عند اكثر الناس في تلك المرحله فقد كان من يمتسك بالدنيا يسير في طريق الولاء للحكام من اجل حفنة اموال وكان من يتمسك بالدين باع دينه بفتوى (شريح القاضي)
فبلغت عدد الكتب التي وصلت من الكوفة إلى الإمام الحسين (ع) في مكة تدعوه فيها إلى القدوم هي : (12000 كتاباً) وفقاً لنقل الشيخ المفيد.
و بلغ عدد من بايع مسلم بن عقيل في الكوفة : (18000) أو (25000) وقيل (40000).
لكن هل بقيت هذه الاحصائيات على حالها ؟؟؟
لا طبعا فما حدث من شعارات رنانه كاذبة مزيفة من
( انه خارجي)
و(انه يريد السلطه)
و(انه خرج اشرا وبطرا)
و(انه يريد الجاه والحكم)
والخوف من بطش الحكام الظلمه قد اخذ مأخذه من الناس فتفرقوا عن نصرة ابا عبد الله( عليه السلام )ولم يتفرقوا عن النصرة فقط !!!
بل اجتمعوا على مقاتلة الحسين واهل بيته (عليهم السلام)وهم يعلمون انه خرج
(لطلب الاصلاح )...
فقتلوا بذلك الحسين واهل بيته (عليهم السلام)فاستحقوا لعنة الله وملائكته والناس جميعا الى يوم القيامه؛؛؛
ولكي لا تتكرر هذه المأساة بقتل العراق الجريح خرجت الزوار المليونيه التي عاهدت الحسين على نصرته بكل ما يستطيعون والنيل من الماكرين المخادعين الذين ساروا على خط يزيد (لعنة الله عليه)
وانبرى في كربلاء عدة آلاف من الزوار الكربلائيين المحتشدين في الصحن الحسيني لإطلاق هتافات شديدة اللهجة منددة بالحكومة،ولما يحدث من حكام السوء والسكوت المطبق على ما يتعرض له العراق الجريح من انتهاك للاعرض وغصب لحقوقه وسرقة ثرواته ، والفساد المستشري في مؤسسات الحكومة العراقية.وهذه حقيقة من حقائق نهضة الامام الحسين وثورته فقد كان قائد من القادة الذين امروا بالمعروف ونهى عن المنكر وهذه احد ثمراته الطيبه ...
وهذا هو الشعب العراقي اليوم يتحدى قادة يزيد بن معاوية( لعنه الله)بقيادة عبيد الله بن زياد وعمر بن سعد وشمر بن ذي الجوشن وشبث بن ربعي ويزيد بن ركاب الكلبي ونصر المازني ليعلنها امامهم ان صوت الحسين باقي ياحكام السوء وان شعارنا قائم الى ظهور القائم
((("نحن ندري الموت خبز الفقراء/ يده بيد من سفك دم الأبرياء/ جئنا نشكى لك يا حسين/ سرقنا المدعي بالشرف والدين يا إمام الثائرين/ على دربك سائرين".)))

</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>

الولائي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 7
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 28/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى