الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

اذهب الى الأسفل

الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الخميس يوليو 31, 2008 8:27 am


ما اسباب الاشاعة؟؟ وكيف يمكننا التخلص منها؟

ارجو ان تقرأ البحث وبعد ذاك تُجيب، مع علمي ـ وللأسف ـ ان المواضيع
الطويلة لاتلقى رواجا وقبولا في المنتديات، الا ان طرح مواضيع حساسة
وخطيرة، كان لابد فيها من التفصيل والبيان . . فاعتذر على الاطالة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلى الله على رسوله واله الميامين وسلم تسليما كثيرا


ان الوقوف على اخطاء الماضيين ونقاط الصعف في ثوراتهم وطرق نشرهم لافكارهم يعطينا خريطة واقعية يمكن من خلالها الوصول الى نقطة النهاية دون المرور بما مر به السابقون والماضون، فنرى ان الحزب الفلاني لماذا تشتت وصار احزابا، وان الدين الفلاني كيف وصلت اليه يد التحريف والتزييف وبالتالي يمكننا من خلال ذلك ابعاد الدين الاسلامي عن عوامل التحريف والتزييف، ومثلا، ثورة المختار الثقفي رضوان الله عليه كيف انتصر وماهي عوامل وظروف انتصاره، ولماذا لم تدم الثورة ويتحقق المزيد من الانتصارات بمعنى ماهي عوامل وظروف انتهاء الثورة الثقفية، حتى اذا قمنا بثورة يمكننا من خلال الثورات السابقة ان نتعظ من اخطائهم ومن نقاط القوى في ثوراتهم.

ومما يمكن ان نتسأل عنه، لماذا خسر المسلمون في معركة احد، ولماذا تفرق المسلمون وجرى الاقتتال بينهم الى يومنا هذا؟؟ وللاجابة عن ذلك :

يمكن تلخيص اسباب خسارة المسلمين في غزوة احد بامور:

الجانب القيادي وخرق الطاعة: فان النبي صلوات الله عليه واله وسلم جعل الجنود على اعلى الجبل وفي مناطق خاصة من المعركة ولكن الطاعة من هؤلاء كانت على ادنى مستوياتهم حتى ورد انه لم يلزم اي شخص مكانه الا علي عليه السلام فنودي بين الارض والسماء: لا فتى الا علي ولا سيف الا ذو الفقار. ولو كان ثمة شخص اخر مع علي لنودي اسمه ايضا.

الجانب التكتيكي: الذي استعمله العدو والذي يتلخص بالايهام والخداع بالانسحاب وبالتالي الالتفاف من خلف المسلمين، بينما كان المسلمون يفرحون بالنصر الوهمي الذي اوهمه العدو له، وهذا ايضا من عصيان القائد الرباني الذي نهاهم عن ترك المواضع وعدم الانشغال بالغنائم قبل تحقق النصر الكامل.

الجانب النفسي: استغل المشكرون تعلق الصحابة بنبي الاسلام صلوات الله عليه واله، وبثوا اشاعة ان النبي اُصيب، او ان النبي قُتل، فتخلخلت الصفوف واصابها الضعف. وهذا هو جانب الدعاية والاشاعة، ومنذ اقدم العصور كانت هناك سلطة تعمل من وراء الكواليس وهمها الوحيد هو ايجاد التفرق والفرقة، ولكل جيش يوجد جانب تنسيقي اعلامي من وضائفه ومهامه دراسة نفسية العدو وطريقة اختراقهم من دون سلاح وَعِدة حتى اذا ما تم الاختراق النفسي فانه سيسهل بعد ذاك القضاء المادي عليهم.

واما قضية تفرق المسلمين الى فرق تتقاتل وتتناحر فيما بينها، فاذا ما رجعنا الى الوراء قليلا ابان غياب النبي صلوات الله عليه وحصول الخلاف المعروف المشهور، وحتى بناءا على الاثبات التاريخي لقضية السيدة الزهراء عليها السلام او عدم الاثبات فان القدر المتيقن بين الفريقين حصول الخلاف والاختلاف على قيادة الامة بعد النبي الى من ستكون؟؟

وحصول هذا الخلاف من مسلمات التاريخ الاسلامي ومع ذلك فان امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام قرر سلوك طريق عصمة دماء المسلمين من القتل، وامر اتباعه بسلوك طريق المعايشة السلمية والعيش على اساس السلم الاهلي، بل والمشاركة في كل امر فيه الخير والصلاح للامة المحمدية بغض النظر عن القيادة بيد مَن.

وفعلا شارك علي بن ابي طالب عليه السلام بما يسمى اليوم بالندوات العلمية التي كانت تعقد آنذاك، وكان يشكل المسجد النبوي ـ او في اي مسجد ـ مكانا لانعقاد مؤتمرات لحوار الاديان او لحوار الحضارات، او حوارا تفسيريا او روائيا او ندوات اخلاقية ومع كل ذلك كان علي عليه السلام حاضرا وبكل قوة في هذه الندوات والمؤتمرات، حيث كانت كلمة الفصل دائما عنده وبيده، لا بالسيف والتخويف وانما بالدليل الواقعي والعلمي الذي لايمكن رده، والكلمة مشهورة ومعروفة عن الخليفة الثاني: لولا علي لهلك عمر، او لا ابقاني الله لمعظلة ليس لها علي بن ابي طالب.

ولكن مالذي قلب هذا السلم الاهلي الى صراع طائفي عقيم والى يومنا هذا ندفع ثمنه، ومرت على المسلمين دهورا اظلم من الظلم ذاته؟

والجواب: بسبب الاشاعة

ان قتل الخليفة الثالث عثمان بن عفان واتفاق الامة وانعقاد الامر لعلي بن ابي طالب عليه السلام حرك الاحقاد والظغائن على قَتّال العرب، على مثكل الامهات ومبير الجماعات، فكان لابد من ازالة هذا الانعقاد وتفريق الامة فاختاروا لذلك طريقا خسيسا ونذلا فاتهموا علي بن ابي طالب عليه السلام بقتل الخليفة عثمان، وعلى اقل الاتهامات فبان اصحاب علي هم من قتل الخليفة وان الامام عليه السلام يؤيهم عنده.

وبثوا هذا الاشاعة بين المسلمين واستعملوا المحسنات والملطفات لاشاعتهم فقدموا السيد عائشة زوج النبي صلوات الله عليه واله على رأس جمعهم، واستعملوا صحابة كانوا يعرفون بطول صحبتهم لرسول الله صلوات الله عليه واله، امثال الزبير وطلحة ونحوهم، وجرت معركة الجمل وكان علي عليه السلام عندما يبرز له اي شخص وصونا للدماء –كان- يذكرهم باحاديث النبي صلوات الله عليه واله بحقه وبحق اهل بيته، عسى ان يرجع ويؤول الى الصواب.

والى يومنا هذا ندفع ضريبة الاشاعة المغرضة الهادمة، والتي تنبع من حقد وغل وكذب لامن واقع وحب وصدق، ومرت على الاسلام والمسلمين الويلات والويلات كل ذلك بسبب الاشاعة، فالشيعة اليوم يُقتلون بدعوى انهم يؤلهون علي بن ابي طالب عليه السلام، او انهم يقولون ان علي افضل من النبي صلوات الله عليه واله، والسنة يكفرون اذ يُخلط بينهم وبين السلفية التكفيرية، والحال ان السلفية التكفيرية هي تكفر السنة قبل ان تكفر الشيعة، وتعتبر السنة من الخونة لانهم يزوجون الشيعة ويتزاوجون منها، ولكن اختلط الامر فصار السنة ومن يكفرهم بنفس الوادي وللاسف.


وهنا اطرح سؤالين:

الاول: ما هي نقاط الضعف التي يلمسها العدو فينا تؤهله لبث اشاعته؟؟

الثاني: كيف يمكننا التخلص من اثر الاشاعة المغرضة والقضاء عليها؟؟


خادمكم واخوكم
الشيخ محمد البهادلي

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 39
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يوليو 31, 2008 10:17 am

مشكور شيخنا وبارك الله فيك
اما بخصوص السؤال الاول فنقاط ضعف المسلمين كثيرة ولكن لنأخذ فئة من المسلمين وهم الشيعة على سبيل المثال
1- غياب الوعي الثقافي يسهل في نشر الاشاعة وتصديقها
2- وجود الاحقاد والعداوات التي ولدها التباغض والحسد فتكون مادة جيدة للاشاعة بخلط بعض الحقائق مع الكذب
3- قلة الورع والمتورعين في المجتمع
4- عدم وجود اطراف محايدة مقبولة الاحكام بين المختلفين مما يعمل على استمرار الفتن
5- تغلغل المندسين والعملاء في المجتمع
وهناك ايضا الكثير من الاسباب الاخرى


اما عن كيفية التخلص من الاشاعة فيختلف عن كيفية التخلص من اثارها
فان التخلص من الاشاعة تكون بتوضيح الحقائق والمكاشفة حتى لا يبقى اي لبس في موضوع الاشاعة وذلك يكون عن طريق فتح خط حوار مباشر مع الاخر دائم غير مؤقت

ولكن التخلص من اثار الاشاعة صعب جداً لا يكون الا بالتراحم والتسامح وتناسي الاحقاد
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الخميس يوليو 31, 2008 10:30 am

جزاك الله خير الجزاء على المرور والرد والاجابة . . واضيف هنا:

انا كنت ملتفتاً الى الفرق بين القضاء على الاشاعة وبين القضاء على اثارها، ولكني تكلمت بلغة المنتديات السهلة البعيدة عن التعقيد لمراعاة كافة المستويات العقلية . .

فتارة نتخلص من الاشاعة من خلال القضاء على نقاط الضعف في نفوسنا وفي المجتمع، وبالتالي لن يجد العدو اي مجال لبث اشاعته، وعندها لن يبث او لن يحاول بثها. . هذه الحالة الاولى
وتارة نتخلص من الاشاعة بعد بثها، وقبل قطف ثمارها المرة، اي بمجرد قيام العدو المغرض بنشرها بين صفوف اعداءه . . وهذه حالة ثانية.
وتارة ثالثة: نتخلص من اثار الاشاعة بعد نشرها وتحقيق المراد منها . .

مثال: العائلة المتماسكة تماسكا حقيقيا فان المغرض لن يجد مجالا لبث اشاعته . . الحالة الاولى

العائلة التي يوجد في داخلها اختلافات معروفة للعدو، فان العدو يبث الاشاعة، ولعل العائلة تحارب الاشاعة مباشرة قبل تحقق غرض الاشاعة والمشيع . . الحالة الثانية.

العائلة التي يوجد في داخلها اختلافات معروفة للعدو، فان العدو يبث الاشاعة، والاشاعة تجري في العائلة ويتحقق الخراب بين صفوفها، اي ان الاشاعة والمشيع حقق رغبته، وهنا نقول: كيف يمكن رفع تلك الاثار وازالتها من ساحة الوجود؟؟ . . الحالة الثالثة.

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 39
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يوليو 31, 2008 11:25 am

مشكور شيخنا
الحالة الاولى والثانية تكون النتيجة محسومة للعائلة في المثال وللامة بصورة عامة
ولكن الحالة الثالثة يتولد منها اثار كالدماء والضرر المادي وهي ايضاً يمكن تداركها بطبيعة الحال كالدية والعوض ولكن تبقى الاثار النفسية فهل يمكن لك شيخنا الفاضل توضيح كيفية ازالة هذه الاثار
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الخميس يوليو 31, 2008 11:31 am

وهذا هو سؤالي ؟ ؟ اجب انت وكل الاخوة بالاستعانة بآيات واحاديث الصلح ومن خبرتكم في الحياة، وساكتب فيما بعد بحثاً استعين به بردودكم

دمتم بتوفيق الله تعالى

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 39
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الخميس يوليو 31, 2008 11:38 am

كيف تكون العائلة متماسكة تماسكا حقيقيا؟؟ وبالتالي لامجال لبث الاشاعة اصلا . .

كيف يمكن مواجهة الاشاعة اذا كانت العائلة ذات اختلافات والعدو استغلها؟؟ يعني المواجهة بعد بثها ونشرها؟؟

كيف يمكن الغاء اثار الاشاعة بعد تحقق غرضها؟؟ اي الرجوع الى الود والمحبة؟؟

يا مدير انت دخلت نفسك بهاي المعمعة، كنت في البداية اتكلم في العموميات وادخلتنا في الجزئيات، فاجب والا رسبت بالامتحان . .

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 39
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاشاعة المعرضة . . اسبابها . . اسلوب التخلص منها

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يوليو 31, 2008 1:31 pm

هذه بعض الآيات المتعلقة بموضوع البحث

قُلْ رَبِّ إِمَّا تُرِيَنِّي مَا يُوعَدُونَ (93) رَبِّ فَلَا تَجْعَلْنِي فِي الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (94) وَإِنَّا عَلَى أَنْ نُرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ (95) ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96)

وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33) وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (36)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)

في ايات السورة الاولى تشير إلى سبل درئ الفتنة باسلوب الدفع بالتي هي احسن وهي احدى طرق رفع العداوة والتباغض

أما في ايات السورة الثانية فتضيف اساليب روحية واخلاقية كالاستغفار والصبر

أما في ايات السورة الثالثة فهي تقوم على اساس اطاعة اولي الامر لدرئ الفتنة والاعتصام بالله
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى