هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الخميس يوليو 31, 2008 6:36 pm

اكثروا ذكر هادم اللذات . . بحث اخلاقي ـ 1 ـ


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلى الله على رسوله وآله الميامين وسلم تسليما كثيرا

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ، عباد الله استعدوا فقد نُودي للرحيل الى عالم لا ينفعُ فيه الا ماقدمنا من خيرٍ لانفسِنا، فان كُلَّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ.


استعدوا ليومٍ لا ينفع فيه مال ولابنون الا من اتى اللهَ بقلبٍ سليم، فقد قال تعالى: ( أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ * مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ) وقال تعالى: (أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ)، وقد اقسم اللهُ تعالى بان كلَ البشريةِ الى الخسران عدا من استثنتهم السورةُ المباركة (والعصر، ان الانسان لفي خسر، الا-لاحظ الاستثناء- الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر). اللهم فاجعلنا من المؤمنين العاملين ومن المتواصين بالحق والصبر ياكريم.

وفي مقامِ المواصاةِ لبعضنا البعض علينا ان نتذكر ما يحدث في كل يوم، اذ يأتي الينا رسول من الله تعالى ليُتمَ علينا الحجة البالغة ليهتدي من اهتدى عن بينة وليضل من ضل عن بينة (قل فللهِ الحجةُ البالغةُ فلو شاء لهداكم اجمعين). اعني رسل الموت والفناء من عالم الدنيا، ومن يحضر مراسيم التغسيل والتكفين والتحنيط والدفن؛ لاريب انه قد تصور نفسَه هو المسجى، وتصور انه المكفن، وتصور انه العاري الذي يحركه غاسله كيف يشاء، وتأخذنا الرهبة لما نراى الترابَ يهالُ على جسد المسجى ونختنق وكاننا نحن داخل اللحد الضيق، وتصيبنا الوحشة لما عندما تفرق الاهل والاحبة عن الجسد وكم فكرنا بحالنا اذا تُركنا في الحفرة العميقة بين اشلاء الموتى والقيود تحد اجسامنا، والليل يسدر بضلامه علينا بوحشته ووحدته ولا انيس الا الدود، وهل يُسمى من ياكل الابدان انيساً؟؟

وقد ورد عن النبي صلى الله عليه واله وسلم الامر بزيارة القبور وحضور الجنائز، ففيما يروى عنه انه قال: اذا دُعيتم الى الجنائز فاسرعوا فانه يذكر الاخرة، وورد عنه ايضا صلوات ربي عليه واله: زوروا قبورَ موتاكم وسلموا عليهم فان لكم فيهم عبرة، ثم قال: القبرُ اولُ منزل من منازل الاخرة، فان نجا منه فما بعده ايسر منه، وان لم ينج منه فما بعده شر منه.

ولكن هل نحضر الجنائز ونُشاهد الدفن لمجرد الواجب الاجتماعي والخوف من العتب؟ ام لتذكر الموت واغتنام الموعظة؟

ومن هنا نقول: عباد الله في حين المشاهدة هل ارعوينا؟ وهل اخذنا من انفسنا العهد والميثاق بطاعة الله تعالى؟ وهل تغير حالنا لما شاهدنا الموت؟؟ ام لا؟؟ الحال هو الحال بلا تغير فمن يوم موت فلان جارنا الى اليوم لم نزد بعبادتنا ولم نقل من معاصينا؟ فماذا ننتظر؟؟ هل ننتظر ان نعيش الموت، بمعنى ان نُجربه؟ ولكن يانفس اعلمي: ان جربتي الموت فلا رجعة لك بعدئذٍ، فقد قال اصدق القائلين: (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ).

ومما يروى عن احد الصالحين انه حفر في فِناء بيتِه حفرةً تشبه اللحد لينام فيها ويتذكر الموت، فاذا دخل فيها وشعر بضيق اللحد والاختناق بكى وقال: رب ارجعون لعلي اعملُ صالحا، فيجيبُ نفسه: كلا إنها كلمة هو قائلها، ومن ثَم يطيلُ الرجاء من الله عز وجل بارجاعه الى دار الدنيا وياخذ للهِ على نفسه الحجج والمواثيق بالتزام طاعته، عندها يجيب نفسه: ها قد ارجعناك واطلنا عمرك لنرى عملَك.، فيقوم من الحفرة على اتم مراتب النشاط والعمل.

ولكن يا اخوتي هذه مجرد قصة من تاليف الانسان، اما في الموت الحقيقي يوم يرقد الانسان بحفرته التي لا يملك سواها فلا بيوت ولا شقق ولا اراضي طويلة عريضة ولا املاك ولا اي شيء، في تلك الحفرة لو رأى العذاب وتيقن بفوات الاوان للعمل الصالح، فيطلبُ الرجعة فلا رجعة ابدا، بل ياتي الجواب معاكسا لمطلبه فيسمع صوتا يناديه: ان يا فلان استعد لاهوال القبر، وعذاب القبر، او استعد لراحة القبر، وسعادة القبر، فانه روضة من رياض الجنان، او حفرة من حفر النيران، كما ورد عن المعصومين سلام الله عليهم اجمعين.


اللهي وسَيِّدي اَخْرِجْ حُبَّ الدُّنْيا مِنْ قَلْبي ، وَ اجْمَعْ بَيْني وَ بَيْنَ الْمُصْطَفى وَ آلِهِ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ وَ خاتَمِ النَّبِيّينَ مُحَمَّد صَلَّى الله ُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ.


خادمكم واخوكم
الشيخ محمد البهادلي

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 38
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس يوليو 31, 2008 11:59 pm

والله يا شيخنا الجليل نحن في مجتمع يتمنى الموت في كل لحظة ليرتاحوا من عذاب الدنيا وهم يعلمون انهم عاصون خطاؤون لكنهم استخفوا بعذاب الاخرة لانهم ليس لهم من الدنيا شيء كي تغريهم ولكنهم يرجون من الله ما لا يستحقون طمعاً في رحمة الله.
فيا شيخنا ماهو علاج هذه النفوس المريضه التي لا تجزع وهذه القلوب التي لا تخشع وهذه العيون التي لا تدمع؟
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

مُساهمة من طرف ziena في الجمعة أغسطس 01, 2008 12:50 am

بارك الله فيك شيخنا
نسأل الله ان يثبت الايمان في قلوبنا ..وان يجعل لنا قلوبا خاشعة وعيونا دامعة
وان يوفقنا في طاعته ومرضاته ..وان يجعل الدنيا اخر همنا .. وان يجعل الاخرة مبتغانا ويختم لنا بحسن العاقبة ..بحق محمد وآله الاطهار صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين
avatar
ziena
مراقب
مراقب

انثى
عدد الرسائل : 311
العمر : 38
وسام :
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

مُساهمة من طرف الشيخ البهادلي في الجمعة أغسطس 01, 2008 6:00 am

جزاك الله خير اخي المدير العام، واختي زينة وجعله الله تعالى في ميزان حسناتكما هذا المرور الطيب

اخي المدير العام اما عن سؤالك: فيا شيخنا ماهو علاج هذه النفوس المريضه التي لا تجزع وهذه القلوب التي لا تخشع وهذه العيون التي لا تدمع؟

فعليهم ان يتذكر هذا العذاب الاكبر في القبر . . ولا شفاعة.

الشيخ البهادلي
ثائر جديد
ثائر جديد

ذكر
عدد الرسائل : 25
العمر : 38
وسام :
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هادم اللذات . . ادخل ولا تخشى الموت ـ 1 ـ

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء أغسطس 12, 2008 4:18 am

مشكور شيخنا
اللهم اجعلنا من الذاكرين

_________________

الغضب الصاعق اتٍ وانا كلي ايمان
الغضب الصاعق اتٍ سأمر على الاحزان
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى