أوباما يتراجع عن الإنسحاب من العراق ـــ و الكشف عن لقاء بين أوباما ومتبرعين إيرانيين- أمريكيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أوباما يتراجع عن الإنسحاب من العراق ـــ و الكشف عن لقاء بين أوباما ومتبرعين إيرانيين- أمريكيين

مُساهمة من طرف المدير العام في الإثنين يوليو 28, 2008 12:40 am

حوار مع مجلة «نيوز ويك» + تقرير شبكة "اي.بي.سي" الأمريكية Sunday 27-07 -2008

في تحول مفاجئ في موقفه الداعي إلى انسحاب القوات الأميركية من العراق، قال مرشح الرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي باراك أوباما إن حجم القوة الأميركية المتبقية في العراق بعد سحب القوات المقاتلة سيكون مرتبطاً تماماً بالظروف، وهو الخيار الذي ينادي به الرئيس الأميركي جورج بوش من خلال رفض وضع اي جدول للانسحاب، فيما سارعت حملة منافسه جون ماكين إلى ربط هذه التصريحات بنقص خبرة سيناتور إلينوي في السياسة الخارجية.


وقال اوباما في حوار مع مجلة «نيوز ويك» حينما سئل عما إذا كان اصبح لديه فكرة اوضح بعد المحادثات التي أجراها مع المسؤولين والعسكريين في العراق حول الانسحاب: «اعتقد ان ذلك مرتبط تماما بالظروف».


وتابع القول إنه «يصعب توقع اين قد نكون خلال ستة اشهر من الآن أو عام من الآن أو عام ونصف من الآن»، وأشار إلى أن «رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اعترف بأن العراق سيحتاج إلى مساعدتنا لبعض الوقت في المستقبل»، وتابع أنه «بموجب ذلك «سيتعين علينا تزويدهم بالدعم اللوجيستي والدعم في مجال المخابرات.


سيتعين علينا ان يكون لدينا قوة ضاربة قادرة جدا على مكافحة الإرهاب. وسيتعين علينا مواصلة تدريب جيشهم وشرطتهم لجعلها اكثر كفاءة»، مؤكداً أن «مثل هذا الدعم يتمشى مع اقتراحه بوضع جدول زمني مدته 16 شهرا لانسحاب القوات الأميركية المقاتلة».


ورأت حملة المرشح الجمهوري جون ماكين ان هذه التصريحات احدث تحول في موقف اوباما بشأن العراق في اتجاه موقف خصمه بضرورة ارتباط انسحاب القوات بالظروف الأمنية.

وقال الناطق باسم الحملة بوندز توكر ان «اوباما يعبر في نهاية الأمر عن موقف يدعو لوجود مستويات متواصلة من القوات في العراق بناء على الأوضاع على الأرض وأمن البلاد، هذا نفس الموقف تماما الذي يتمسك به جون ماكين منذ فترة طويلة».


ورحب الناطق الجمهوري بهذا التحول وعزاه إلى «قلة الخبرة والتقدير، هي فقط التي حالت دون توصله لهذاالموقف بشكل أسرع».

ـــــــــــــــ


من الجانب الأخر:

كشفت مصادر أمريكية النقاب عن جلسة خاصة عقدها المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية السيناتور باراك أوباما مع متبرعين إيرانيين- أمريكيين في مقاطعة نيوبورت بيتش بولاية كاليفورنيا.

وذكرت شبكة "اي.بي.سي" الأمريكية أن الجلسة عقدت قبل منتدى لجمع التبرعات لحملة أوباما نظمت في كاليفورنيا في الثالث من الشهر الجاري.

وصرح رحيم مشائي المسئول عن منظمة السياحة الإيرانية مؤخراً، بأن "إيران اليوم هي صديقة الشعب الأمريكي والشعب الإسرائيلي"، ومشائي من المقربين جدًا من الرئيس الإيراني أحمدي نجاد، وتربطهما علاقة نسب؛ وذلك أن ابنة مشائي هي زوجة نجل نجاد.

وكان رجل الأعمال الإيراني- الأمريكي مانوش موشايدي وهو أحد منظمي جلسة جمع التبرعات قد بعث رسالة إلكترونية إلى المتبرعين المحتملين كتب فيها، إن حملة أوباما وعدت بإجراء لقاء خاص بين السيناتور الديمقراطي مع إيرانيين أمريكيين إذا تأكدنا أنه باستطاعتنا جمع 250 ألف دولار على الأقل في جلسة التبرعات وطلب مساعدة المتبرعين كي يحصل اللقاء الخاص مع أوباما.

وكانت صحيفة "الجارديان" البريطانية قد كشفت أنه رغم الخطب النارية التي تستهدف طهران وفرض عقوبات اقتصادية جديدة عليها, فقد ارتفع حجم الصادرات الأمريكية إلى إيران خلال ولايتي الرئيس جورج بوش على نحو مثير ومفاجئ، حيث زادت المبيعات الأمريكية لإيران عشر مرات خلال السنوات السبع الماضية.

وقد تحدث أوباما خلال الجلسة لخمس عشرة دقيقة ناقش خلالها ما كان يقوله مؤخراً عن رغبته في حصول حوار مع إيران قبل أن يغادر لالتقاط الصور.
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 807
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://revolutions.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أوباما يتراجع عن الإنسحاب من العراق ـــ و الكشف عن لقاء بين أوباما ومتبرعين إيرانيين- أمريكيين

مُساهمة من طرف ورده حسينيه في الأربعاء يوليو 30, 2008 6:23 am

مشكوووووووووووووووور ابو هداوي
على الموضوع
avatar
ورده حسينيه
مشرف
مشرف

انثى
عدد الرسائل : 454
العمر : 30
وسام :
تاريخ التسجيل : 23/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى